الجمعة، 2 ديسمبر، 2011

سأرحل



























عندما سأرحل يا أحبتي لن أشتاق لكم أعدكم 
سأمرر ذكراكم خيوطاً على آلة غزل الأفكار العابرة 
لن أذرف دمع الحنين لن أبكي بعادكم 
لن ألعن غربتي لن ألقي عليها تعاويذ الكره 
فيوم رحيلي سأبقي قلبي في رباكم 
لن أحزم أمتعته معي 
هناك سأبقيه في تلك المقبرة التي لم أزرها يوماً
وها أنا أنشد الرحيل حتى لا أزورها أبداً 
فإذا مت غريبة البلاد لا تعيدوا جثمان جثماني 
لأن اخترت الغربة قبراً حية وميتة ..
قاسية الغربة وألمها كحد السيف المغروس في الخاصرة 
لذلك أسعى لها متلعثمة علّي أخبئ في طيات ألمها ألماً آخر 
عصياً على الانكسار والاندثار 
لن أشتاق أعدكم لأن الشوق شعور نبيل 
وأنا بت أبغض النبلاء 
أصبحت متصعلكة المشاعر 
كافرة برهيف الاحساس 
مؤمنة بأن الصمتَ العابر 
أرقى حد في المشاعر قد أصل إليه 
فإن صار صمتي قاتل 
لا تذرفوا الدموع فأني ما بغيت الرحيل يوماً
الا خشية على دموكم أن تسكب في زحمة الرحيل ...

هناك تعليق واحد: